Archive for the ‘مدونة الثورة’ Category

أبو الثوار محمد عليان

أبو الثوار محمد عليان

محمد عليان، رجل من مدينة الفيوم.. لم يترك الميدان منذ بداية الثورة حتى أن إعتقلته الشرطة بتاريخ 3/3/2013 .. لقب بأبو الثوار نظراً لحكمته و معاملة جميع الناس كأنهم أولاده.

دائماً كنت بشوفه في الميدان و في إيده كراسة و قلم، ديماً بيكنب و نادر الحديث.

كنت من الناس إلي ليها الشرف إني إتكلمت معاه قبل أحداث محمد محمود بعد ما خلصت رش جرافيتي “خائن الأمانة” وقتها كلامه أسعدني جداً لما قال لي انت جواك كلام كتير إختصرته في كلمتين انت بتحب تعبر عن الي جواك بس مش بالحديث.. قلت له ربنا يخليك و شكرته على كلامه، فقال لي إسمح لي آخد الشرف إني أكون زي والدك. قلت له ده شرف لية أنا و خدنا نمر بعض.. و سجلني في كراسته.. تونسي الفنان 😦

قابلته تاني أثناء أحداث محمد محمود و قال لي يا بني.. داخل تعمل إيه ؟ قلت له داخل اشوف الحقيقة، قال لي و كل إلي جوة داخلين يشوفوا الحقيقة ؟ قال لي دي بداية فوضى و الفوضى مش لصالح حد. جوة مش هتعرف مين الثائر و مين البلطجي.. الميدان محتاج لكم جوة مش في محمد محمود.

كيف لرجل عاقل و حكيم مثله كان ضد كل أنواع العنف أن يتم إعتقاله ؟ قديماً الشرطة كانت تتحجج ببطشها لأن مبارك لا يرحم و اليوم هم نفس القذارة القديمة ! لن ينظفوا مهما تم تغيير الرؤساء ! لأنهم بلا مذهب بلا إيمان بأي شئ إنساني غير القتل ولا شئ سوى القتل ! ما الفرق بينكم و بين السارق أو القاتل ؟ هو يقتل بإسم من و أنتم تقتلون بإسم من ؟

و بالنسبة للإخوان هل أنتم فعلاً مسلمون ؟ لا أقصد التشكيك في العقيدة فكلنا مسلمون لكن من منا ينفذ فعلاً الإسلام ؟ ما الفرق بينكم و بين اليهود الصهاينة ؟ أنتم الإثنين تقتلون و تعتقلون كل من أمامكم من أجل مصلحتكم القذرة.. فحسبي الله و نعم الوكيل و صبراً جميل يا أبا الثوار

بعد خلع الرئيس السابق محمد حسني مبارك  من منصبه في 11 فبرير ظنت الأغلبية و منهم أنا أن النظام قد سقط.. و ما تبقى هو فلوله و القضاء عليهم سيكون مسألة وقت لا أكثر.. و أيضاً إتهمنا المخلوع بالغباء السياسي لأنه تنازل عن عرش مصر في 18 يوم فقط، فيما لو كان صبر مثل رئيس اليمن علي عبد الله صالح أو مثل القذافي لكان مازال في الحكم.
لكن في حقيقة الأمر هو ليس غبي.. بل هو و النظام السابق أذكياء جداً، و كانوا أذكى ممن حولهم! فالشعب المصري عنيد و كان من الصعب إجهاض الثورة بالسلاح.. من الممكن أن يكون جزء و لكنه لن يكون الوسيلة أو الخيار الأول، لأن وقتها سينقلب الناس جميعاً عليهم.. ليست الأغلبية فحسب!! فبدأوا بدراسة مُحكمة بالتعاون مع المجلس العسكري “الطرف الثالث” لإجهاض ثورة يصعب تكرارها. . قد يكون الموضوع فانتازيا بالنسبة لك، لكن تلك هي السياسة.

المرحلة الأولى: الوقوف بجانب الشعب

بعد قرار التنحي نزل الجيش المصري إلى شوارع مصر رافض إطلاق الرصاص على أبناء شعبه مما جعل الناس يهتفون له و يغنون دائماً الجيش و الشعب إيد واحدة.. بعدها أمطرنا المجلس العسكري ببيانات عديدة و رسائل عبر الهاتف يؤكد فيها أنه مع الثورة و ضد النظام السابق “الذي هو جزء منه” وبالطبع كعادة المواطن المصري تصديق أي شئ يقوله المجلس العسكري بعد ما “حط الشعب في رغيف” مما يساعده فيما بعد في إرتكاب بعض التجاوزات.

المرحلة الثانية: حماية الثورة !

حينما يخرج الشباب للتحذير من محمد حسين طنطاوي و أنه أداة مبارك خارج السجون.. يحذر المجلس الأعلى من هذه التظاهرات و يحذر أن هؤلاء الذين ضد المجلس العسكري هم من فلول الحزب الوطني الذين لا يريدون الإستقرار.. مما يكون عند “الأغلبية الصامتة” شعور ضد جميع المتظاهرين لأنهم ليسوا الثوار الحقيقيين.. و أن الثوار الحقيقيين هم من أيدوا المجلس العسكري. (المزيد…)

من الذي سمح للبلطجية (المسلحين) بدخول الإستاد و لم يقم بتفتيشهم ؟ من الذي لم يتحرك لحماية جماهير الأهلي و لعب دور المشاهد؟ من الذي منع المشجعين من الخروج فور حدوث الهجوم عليهم؟ من الذي لم يستجب لطلبات الإستغاثة؟ هسهلها لك.. لأول مرة لم يحضر محافظ بورسعيد و أيضاً لم يحضر مدير أمن بورسعيد..  طب مين أصلاً إلي له مصلحة في حرق البلد (سلب و نهب و فتنة و قتل) لكي يبرر إستحالة إقامة إنتخابات رئاسية في موعدها ؟ بسم الله الرحمن الرحيم الإجابة هي المجلس العسكري.. و إذا كنت لا تعرف الإجابة فلن ألومك لأن قدرات عقلك محدودة

يسقط يسقط حكم العسكر.. الثورة مستمرة

مجرد تفكير بصوت عالي.. بعد ما إتهم فريد الديب محامي حسني مبارك الرئيس المخلوع االقوات المسلحة بأنها هي من قتلت المتظاهرين.. فكرت وقتها أن فريد الديب ليس بهذا الغباء ليتهم منظومة قائدها كان حسني مبارك بنفسه ! هذا الإتهام ليس مجرد إتهام عابر.. فريد الديب يعلم جيداً ما يقول، و لن يقول كلمة إلا بموافقة مبارك و المجلس معاً.. إذاً من ينوى أن يسوق البلد إلا المجهول؟

قد يكون كلام سفيه.. لا أساس له من الصحة.. لكن لما لا ؟ خطة جديدة لكي يصطدم الجيش مع الشعب مرة أخرى و يكون تار الشعب مع الجيش المصري لا المجلس العسكري و مبارك.. إذا كان هناك حقاً طرف تالت فهو شخص من هذه البلد.. عدو من داخلها لا خارجها و هو المجلس العسكري و المخلوع

عجبت من قوم يدافعون عن منقبة في فرنسا و لم يدافعوا عن فتيات هتكن عرضهن في مصر.. ينددون عند حرق القرآن في أمريكا و عندما يحرق في مصر تجدهم كالأصنام.. يدافعون عن شباب غزة و عندما يموت شباب أوطانهم لا يتحركون.. عجبت من قوم يدافعون عن شيخ حرم مهنة المحاماة.. ثم وكل له 9 محامين ! و لم يدافعوا عن شيخ إستشهد لكي يقول كلمة الحق.. عجبت من قوم يريدون تطبيق الشريعة و هم يقصفون المحصنات!.. عزيزي السلفي.. دين أبوك إسمه إيه؟ لماذا تنافقون و من تنافقون.. تنافقوننا نحن أم أنفسكم أم الله ؟ إتقوا الله فيما تقولون ولا تتكلمون عن دين لا تعلمون عنه شئ !


هذا الكلام ينطبق على كل من يتاجر بالدين و يلبس قناع التدين !

لكل من أصبح عبد لشيوخ الفضائيات.. فتفضل فيديو لشخص مسلم  بسيط قال كلمة حق :

graffitti Photos  from Tahrir Square  Captured by Me on  November 2011

 

 

 

graffitti Photos  from Tahrir Square & Mohamed Mahmoud St. , Captured by Me on 24 November 2011

This Drwings By Hosni AKA (Square Artist) – هذه الرسوم بواسطة حسني رسام الميدان