Posts Tagged ‘مصر’

bc26suof

اربعون عاماً على نصر اكتوبر المجيد ! أربعون عاماً من الإحتفالات بهذا الإنتصار.. و هنا ظهرت عدة أسئلة.. هل نحتفل بنصر أكتوبر لأنه نصر فريد في ظل ظروف عصيبة و أمال محطمة.. أم أننا لم يعد لدينا من الإنجازات لكي نحتفل بها سوى هذا النصر العظيم ؟! في الواقع لو رجعنا بحال مصر يوم السادس من أكتوبر و قارناه بالوقت الراهن الذي عليه مصر.. ليس فقط سيكون الحال كما هو عليه، بل ستكون الصدمة انه سيكون حال مصر اقتصادياً و أدبياً و ثقافياً افضل بكثير من ما نحن عليه في الوقت الراهن.
شوارع نظيفة، فن حقيقي، ثورة بمعناها الحقيقي في الشوارع بدون تخريب لأنها كانت ثورة عقول، و العاقل هو من يثور لتحسين الأوضاع ليس لمزيد من الخراب على الجميع!

ﻻ أحد يستطيع أن ينكر عظمة هذا النصر الذي أعاد لنا الكرامة المفقودة. لكن ماذا فعلنا لكي نبقي على (المزيد…)

Movie: Rise Of The Planet Of Apes (2011) – at the same year of Arab Spring !

تحس إن الإخوان دول عاملين زي العميل المزدوج ! شكلاً هم بيكلموك بإسم الدين و ديماً الدين هو ستارتهم.. لو فكرت -ده لو عايز تفكر- هتلاقي إنهم أشد خطراً من العلمانيين أو الملحدين ! و بيقوموا بدور فظيع و هو تكريه الناس في الدين.  فكل ما استطيع قوله “حسبي الله و نعم الوكيل”.

أنا على يقين تام إن الفكر الإسلامي هو الحل و ده بشهادة خبراء إقتصاد غير مسلمين.. لكن يبقى الإخوان هم المشكلة.. مشكلة في إنهم لا يفقهون شئ عن الفكر الإسلامي و لا يعملون بالدين ! طب إنتوا مع مين بجد ؟ هل إنتوا علمانين و عاملين إسلاميين ولا هل إنتوا إسلاميين و عاملين علمانيين ! مش فاهم ليكوا حاجة !!

بالنسبة بقى للعلمانيين.. لما رجب طيب أوردغان مسك رئاسة الوزراء في تركيا، سابو كل حاجة و مسكوا في حجاب مراته ! وقتها الجيش أعلن من تخوفه من حجاب زوجة أوردغان.. و مرت الأيام و نجح رجب طيب أوردغان و لوحظ تقدم تركيا في البحث العلمي جداً في هذه الفترة، و أصبحت تركيا نداً لإسرائيل أيضاً خلال المحادثات، و لن ننسى إنسحاب رجب طيب أوردغان من قمة دافوس الإقتصادية و توجيهه إنتقادات لرئيس الكيان الصهيوني شيمون بيريز.. بإخصتر تركيا نهضت فعلياً في عهد أوردعان.. و رغم كل ذلك العلمانيين مش عايزينه.. أنا بصراحة برضوا مش فاهم ليكوا حاجة ؟ هل إنتوا عايزين واحد إبن كلب حرامي ولا عايزين واحد يتقدم بالبلد ؟ ولا إنتوا مش فارق معاكوا أي حاجة و عايزين واحد علماني و السلام ؟

من أنتم ؟!

أصبحت مشكلة من مشاكل العصر !! هي إنك بتلاقي أكثر من مئات الصور إلي بيتم تداولها بشكل يومي لأشخاص و شخصيات عامة و مش بتكون عارف مصداقية الناشر.. هل فعلاً الصورة دي بجد ولا “فوتوشوب” ! حقيقي أصبحت أزمة مع إختفاء الضمير تماماً و عشان كده قررت أجيب لكم برنامج هيساعدكم إلى حد بعيد بكشف الصور المزيفة ! الموضوع مش محتاج إحترافية و سهل جداً

إسم البرنامج هو JPEGsnoop و هو برنامج مجاني يمكن تحميله من هنا

والآن نبدأ الشرح (المزيد…)

لم تعد ظاهرة.. بل أصبحت موجودة بشكل يومي !! لدرجة أن البعض بدأ في التعايش معها ! هي  التحرش.. كانت قديماً تقام في الخباء و دون شعور أحد، لكن مع شعب يتخذ من أبو الهول أب روحي له، مع شعب أصبح الناس فيه كالتماثيل فالموضوع أصبح أكثر سهولة.. فمن الممكن أن تتحرش و تجد من يقول لك إشطة يا برنس !و لأن دائماً حجة البليد التختة.. تكون حجة المتحرش هي إن البت مش لابسة كويس !! ده كلام المتحرشون الصغار.. أما المتحرشون الكبار يخترعون حجة أن السيدة بترمي بلاها عليه ! و إن كان ده بيحصل ساعات لكن من غير المعقول أن ترمي كل السيدات بلاويهن على الرجال ! مش من جمالنا أوي يعني !

كل هذا الكلام جميل.. لكنه لن يحل المشكلة لأننا عمرنا ما تحدثنا عن الأسباب التي تدفع شخص إلى التحرش بفتاه !! فلو وجدت فيروس و قمت بعلاج جميع الأشخاص المصابون بهذا الفيروس فهذا لن يضمن لك عدم إصابة آخرين في المستقبل بالفيروس ذاته ! لأن البيئة المحيطة تشجع على نموه.. الأمر نفسه في التحرش فهو يحتاج لبيئة بمواصفات معينة لكي ينتعش فيها و يكبر و يصبح قوي، و مع الوقت ممكن أن يتحول إلى عادة !

لو هنتكلم على التحرش الجنسي في مصر إذا لازم نتكلم عن بيئة مصر من الأساس، فمصر بيئة مناسبة جدا جدا للتحرش بل و الإغتصاب أيضاً ! و لو وضعناهم في نقاط سوف نجد أن من أهم أسباب إنتشار التحرش

– الفن الهابط في مصر:
أصبح الفن في مصر يتحدث عن شئ واحد فقط ! و هو الجنس (المزيد…)

بعد خلع الرئيس السابق محمد حسني مبارك  من منصبه في 11 فبرير ظنت الأغلبية و منهم أنا أن النظام قد سقط.. و ما تبقى هو فلوله و القضاء عليهم سيكون مسألة وقت لا أكثر.. و أيضاً إتهمنا المخلوع بالغباء السياسي لأنه تنازل عن عرش مصر في 18 يوم فقط، فيما لو كان صبر مثل رئيس اليمن علي عبد الله صالح أو مثل القذافي لكان مازال في الحكم.
لكن في حقيقة الأمر هو ليس غبي.. بل هو و النظام السابق أذكياء جداً، و كانوا أذكى ممن حولهم! فالشعب المصري عنيد و كان من الصعب إجهاض الثورة بالسلاح.. من الممكن أن يكون جزء و لكنه لن يكون الوسيلة أو الخيار الأول، لأن وقتها سينقلب الناس جميعاً عليهم.. ليست الأغلبية فحسب!! فبدأوا بدراسة مُحكمة بالتعاون مع المجلس العسكري “الطرف الثالث” لإجهاض ثورة يصعب تكرارها. . قد يكون الموضوع فانتازيا بالنسبة لك، لكن تلك هي السياسة.

المرحلة الأولى: الوقوف بجانب الشعب

بعد قرار التنحي نزل الجيش المصري إلى شوارع مصر رافض إطلاق الرصاص على أبناء شعبه مما جعل الناس يهتفون له و يغنون دائماً الجيش و الشعب إيد واحدة.. بعدها أمطرنا المجلس العسكري ببيانات عديدة و رسائل عبر الهاتف يؤكد فيها أنه مع الثورة و ضد النظام السابق “الذي هو جزء منه” وبالطبع كعادة المواطن المصري تصديق أي شئ يقوله المجلس العسكري بعد ما “حط الشعب في رغيف” مما يساعده فيما بعد في إرتكاب بعض التجاوزات.

المرحلة الثانية: حماية الثورة !

حينما يخرج الشباب للتحذير من محمد حسين طنطاوي و أنه أداة مبارك خارج السجون.. يحذر المجلس الأعلى من هذه التظاهرات و يحذر أن هؤلاء الذين ضد المجلس العسكري هم من فلول الحزب الوطني الذين لا يريدون الإستقرار.. مما يكون عند “الأغلبية الصامتة” شعور ضد جميع المتظاهرين لأنهم ليسوا الثوار الحقيقيين.. و أن الثوار الحقيقيين هم من أيدوا المجلس العسكري. (المزيد…)

أثناء الثورة و حتى الآن كل يوم بنلاقي كلمة تعلق مع كل الناس.. تعالوا نسترجع كده أكثر الكلمات إنتشاراً في المرحلة دي **  :

ميدان التحرير
الميدان
25 يناير
أجندات خارجية
عناصر مندسة
كنتاكي
بلطجية
تويتر
أنا نازل التحرير
اللجان الشعبية
إرحل (المزيد…)

كعادة المصريين من قديم الأزل… التدوين، تدوين كل ما يدور حولنا من مواقف و لحظات تاريخية.

حيث أن التدوين لم يظهر مؤخراً في الألفينات، بل إن المصري القديم إعتاد تدوين كل ما يمر به على جدران المباني و المعابد، ولولا هذه التدوينات ماكنا لنعرف أي شئ عن حضارة مصر القديمة.

و عاد التدوين مجدداً على الحوائط في عصرنا هذا وخصوصاً بعد ثورة 25 يناير ولكن بطريقة مختلفة.. هي فن الجرافيتي!، فمن السهل جدا معرفة ماحدث بواسطة هذه الرسومات المعبرة، و التي صورت كل شئ بطريقة تجعلك تفهم فكر صاحب الرسمة. فمثلاً قبل خلع مبارك كانت الرسومات توضح قمع الشرطة و منها صور للشهداء مع قصتهم و كيف إستشهدوا، ومنها من وضح مطالب الشعب المصري.. و لن أنسى اللوحة الرائعة لفنان لا أعرف إسمه لخص فيها ماحدث يوم 9 ابريل حينما إقتحم الجيش المصري ميدان التحرير و فتحت النار في الهواء لإرهاب المعتصمين مما أدى إلى مقتل ثلاث أشخاص على الأقل. لوحات كثيرة عبرت عن ما حدث لنا، طاقات مكبونتة إنفجرت لتجعل العالم ينبهر مجدداً بمصر.

كما أن لمع ضوء التدوين المرئي أيضاً بعد أن كان هناك أشخاص معدودة هي من تقوم بالتدوين المرئي أصبح الآن هناك العديد من التدوينات المرئية و التي آراها قيمة جداً و كانت مفيدة جداً في توعية بعض المواطنين و أيضاً سرد الأحداث.

و لن ننسى أيضاً التدوين الصوتي.. حيث ظهرت إبداعات من ذوق رفيع.. فالتدوين الصوتي مثل اللوحة الفنية يمكن أن تأخذك إلى مكان الحدث و تجعلك ترى ما كان يحدث، يمكن أيضاً من خلاله أن يصل لك فكرة ما بمجرد سماعك لمجموعة من الأصوات متداخلة بطريقة فنية رائعة.

الأروع في كل هذا أن تجد مكان على الإنترنت يجعلك تعرف كل هذه المعلومات بمختلف أنواعها بمجرد أن ترى عينك مجرد حروف تتحد مع بعضها لتكون كلمة و تتحد الكلمات لتكون جملة.. و من ثم مقال جديد في موقع تدوينة 🙂

بعض الأمثلة من جرافيتي الثورة : https://tonsy.wordpress.com/2011/03/04/graffiti/

مثال رائع للـ”Sound Art” لنوران شريف بعنوان “أنني كرئيس للجمهورية” : http://soundcloud.com/nouran-sherif/track

موقع تدوينة : http://www.tadwina.net

حسب “كلام” المجلس الأعلى للقوات المسلحة فمن المفترض أن تكون الإنتخابات بنهاية شهر نوفمبر، و من ثم فمن المفترض أن تكون الأحزاب مستعدة لخوض معركة شرسة. لكن.. من منا يعرف الذي يستحق صوته؟ هل حتى رأيت صورهم ؟ هل عرفت برنامجهم الإنتخابي ؟ و الموضوع أصبح مبهم بخصوص الأشخاص المرشحة لإنتخابات مجلسي الشعب و الشورى !

إنتخبوا فلان الفلاني الذي سيقوم بعمل كذا و كذا… هذا ما كنت أسمعه سابقاً و هو ما أسمعه الآن، من هو فلان الفلاني ؟ لا أعلم ! ما هو برنامجه الإنتخابي ؟ العلم عند الله سبحانه و تعالى !

خطورة الموضوع تكمن في أن كثير من من سألتهم لن يذهبوا لإعطاء صوتهم لأي شخص، مبررين ذلك بأنهم لا يعرفون أي شخص من من يرون اللافتات الإعلانية الخاصة به و بالتالي ستكون مغامرة بإعطاء صوتهم لشخص ما لمجرد أنه قام بتعليق لافتات إعلانية أكثر من فلان الفلاني و علان العلاني. مما سيترتب عليه فتح مجال شراء الأصوات خصوصاً و أن هناك مناطق كثيرة جدا في مصر مستعدة لذلك نظراً لظروف القحط التي يعيشون فيها، و في النهاية تجد نفسك أمام مجلس لا يمثلك ولا يمثل حتى من باع له صوته. بل سيكون ممثل للنظام القديم، و كلمة نظام قديم لا تعني أن تكون أشخاص بعينها.. بل تعني إتباع نفس السياسة القديمة داخلية و خارجية التي ثار عليها الشعب المصري، مما يعني وجود سخط من الشارع المصري و وجود مظاهرات و إعتصامات أخرى نظراً لسخط الناس على القرارات لأنها لن تكون معبرة عنهم. (المزيد…)

السيد/ المشير / محمد حسين طنطاوي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

مثلي كمثل أي شخص مؤيد للثورة يتمنى أن يرى إنجازات الثورة تخرج إلى النور.. لأني مثلي كمثل أي شخص فاض به الكيل من سماع الخطب و البيانات التي إشتهر بها حكامنا على مر العصور.. لكن للأسف هي فقط حبر على ورق. فمنذ تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة البلاد  و لا شئ يخرج منكم غير البيانات.. بدأت بتأييد المجلس للثورة و مطالبها و إنتهت بتخوين و ترهيب.  منذ توليكم الحكم و أنتم تكتبون نهاية الثورة بطريقة السم البطئ حتى لا يلاحظ أحد و تموت الضحية في سكوت.. هي النهاية التي ترضيكم أنتم. لأن إذا كنتم مؤيدين للثورة فمن المنطقي جداً أن عندما يثور الشعب على نظام بأكمله و ليس فرد أن يتغير هذا النظام و أن تتم محاكمة كل من أفسد الحياة في مصر، و باع البلد بالرخيص.. الشئ الغريب أنه تم القبض على الثوار و تم التعامل معهم بأساليب معروف أن من يقوم بها هم قوم لا يخافون الله سبحانه و تعالى.  ألا و في التعذيب.. فالتعذيب ليست من تعاليم الأديان السماوية فأنا لن أنسى أن ضابط جيش قال لنا يوم 9 أبريل “يا ولاد الوسخة أنا هخليهالكوا ليبيا !!”.

(المزيد…)