Posts Tagged ‘مصر’

كعادة المصريين من قديم الأزل… التدوين، تدوين كل ما يدور حولنا من مواقف و لحظات تاريخية.

حيث أن التدوين لم يظهر مؤخراً في الألفينات، بل إن المصري القديم إعتاد تدوين كل ما يمر به على جدران المباني و المعابد، ولولا هذه التدوينات ماكنا لنعرف أي شئ عن حضارة مصر القديمة.

و عاد التدوين مجدداً على الحوائط في عصرنا هذا وخصوصاً بعد ثورة 25 يناير ولكن بطريقة مختلفة.. هي فن الجرافيتي!، فمن السهل جدا معرفة ماحدث بواسطة هذه الرسومات المعبرة، و التي صورت كل شئ بطريقة تجعلك تفهم فكر صاحب الرسمة. فمثلاً قبل خلع مبارك كانت الرسومات توضح قمع الشرطة و منها صور للشهداء مع قصتهم و كيف إستشهدوا، ومنها من وضح مطالب الشعب المصري.. و لن أنسى اللوحة الرائعة لفنان لا أعرف إسمه لخص فيها ماحدث يوم 9 ابريل حينما إقتحم الجيش المصري ميدان التحرير و فتحت النار في الهواء لإرهاب المعتصمين مما أدى إلى مقتل ثلاث أشخاص على الأقل. لوحات كثيرة عبرت عن ما حدث لنا، طاقات مكبونتة إنفجرت لتجعل العالم ينبهر مجدداً بمصر.

كما أن لمع ضوء التدوين المرئي أيضاً بعد أن كان هناك أشخاص معدودة هي من تقوم بالتدوين المرئي أصبح الآن هناك العديد من التدوينات المرئية و التي آراها قيمة جداً و كانت مفيدة جداً في توعية بعض المواطنين و أيضاً سرد الأحداث.

و لن ننسى أيضاً التدوين الصوتي.. حيث ظهرت إبداعات من ذوق رفيع.. فالتدوين الصوتي مثل اللوحة الفنية يمكن أن تأخذك إلى مكان الحدث و تجعلك ترى ما كان يحدث، يمكن أيضاً من خلاله أن يصل لك فكرة ما بمجرد سماعك لمجموعة من الأصوات متداخلة بطريقة فنية رائعة.

الأروع في كل هذا أن تجد مكان على الإنترنت يجعلك تعرف كل هذه المعلومات بمختلف أنواعها بمجرد أن ترى عينك مجرد حروف تتحد مع بعضها لتكون كلمة و تتحد الكلمات لتكون جملة.. و من ثم مقال جديد في موقع تدوينة 🙂

بعض الأمثلة من جرافيتي الثورة : https://tonsy.wordpress.com/2011/03/04/graffiti/

مثال رائع للـ”Sound Art” لنوران شريف بعنوان “أنني كرئيس للجمهورية” : http://soundcloud.com/nouran-sherif/track

موقع تدوينة : http://www.tadwina.net

Advertisements

حسب “كلام” المجلس الأعلى للقوات المسلحة فمن المفترض أن تكون الإنتخابات بنهاية شهر نوفمبر، و من ثم فمن المفترض أن تكون الأحزاب مستعدة لخوض معركة شرسة. لكن.. من منا يعرف الذي يستحق صوته؟ هل حتى رأيت صورهم ؟ هل عرفت برنامجهم الإنتخابي ؟ و الموضوع أصبح مبهم بخصوص الأشخاص المرشحة لإنتخابات مجلسي الشعب و الشورى !

إنتخبوا فلان الفلاني الذي سيقوم بعمل كذا و كذا… هذا ما كنت أسمعه سابقاً و هو ما أسمعه الآن، من هو فلان الفلاني ؟ لا أعلم ! ما هو برنامجه الإنتخابي ؟ العلم عند الله سبحانه و تعالى !

خطورة الموضوع تكمن في أن كثير من من سألتهم لن يذهبوا لإعطاء صوتهم لأي شخص، مبررين ذلك بأنهم لا يعرفون أي شخص من من يرون اللافتات الإعلانية الخاصة به و بالتالي ستكون مغامرة بإعطاء صوتهم لشخص ما لمجرد أنه قام بتعليق لافتات إعلانية أكثر من فلان الفلاني و علان العلاني. مما سيترتب عليه فتح مجال شراء الأصوات خصوصاً و أن هناك مناطق كثيرة جدا في مصر مستعدة لذلك نظراً لظروف القحط التي يعيشون فيها، و في النهاية تجد نفسك أمام مجلس لا يمثلك ولا يمثل حتى من باع له صوته. بل سيكون ممثل للنظام القديم، و كلمة نظام قديم لا تعني أن تكون أشخاص بعينها.. بل تعني إتباع نفس السياسة القديمة داخلية و خارجية التي ثار عليها الشعب المصري، مما يعني وجود سخط من الشارع المصري و وجود مظاهرات و إعتصامات أخرى نظراً لسخط الناس على القرارات لأنها لن تكون معبرة عنهم. (المزيد…)

السيد/ المشير / محمد حسين طنطاوي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

مثلي كمثل أي شخص مؤيد للثورة يتمنى أن يرى إنجازات الثورة تخرج إلى النور.. لأني مثلي كمثل أي شخص فاض به الكيل من سماع الخطب و البيانات التي إشتهر بها حكامنا على مر العصور.. لكن للأسف هي فقط حبر على ورق. فمنذ تولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة البلاد  و لا شئ يخرج منكم غير البيانات.. بدأت بتأييد المجلس للثورة و مطالبها و إنتهت بتخوين و ترهيب.  منذ توليكم الحكم و أنتم تكتبون نهاية الثورة بطريقة السم البطئ حتى لا يلاحظ أحد و تموت الضحية في سكوت.. هي النهاية التي ترضيكم أنتم. لأن إذا كنتم مؤيدين للثورة فمن المنطقي جداً أن عندما يثور الشعب على نظام بأكمله و ليس فرد أن يتغير هذا النظام و أن تتم محاكمة كل من أفسد الحياة في مصر، و باع البلد بالرخيص.. الشئ الغريب أنه تم القبض على الثوار و تم التعامل معهم بأساليب معروف أن من يقوم بها هم قوم لا يخافون الله سبحانه و تعالى.  ألا و في التعذيب.. فالتعذيب ليست من تعاليم الأديان السماوية فأنا لن أنسى أن ضابط جيش قال لنا يوم 9 أبريل “يا ولاد الوسخة أنا هخليهالكوا ليبيا !!”.

(المزيد…)

بيان رقم 56 من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. بيان كغيره من البيانات يحاول الجيش أن يسوء سمعة كل من هو ضد رأيه و يتهمه بأبشع الإتهامات و هي خيانة البلاد، بيان كغيره يثبت للجميع أن الجيش لا يصلح في أي شئ إلا الرصاص فقط! و يحاول التظاهر بأنه مع الثورة.. ناسياً المقولة التي تقول “الصدق أقصر الطرق للإقناع” فالمسألة ليست بهذه الصعوبة التي يحاول أن يبينها الجيش للجميع. و ليس معنى أن كل من يخالف الجيش لبد أن يكون جاسوساً أو عميل ولكن تبقى الإتهامات هي من سمات قليل الحيلة.. فنظام مبارك كان يسير على نفس الطريق و هو إتهام الآخرين.

عندما أنتهيت من قراءة البيان رقم 56 من المجلس الأعلى للقوات المسلحة بدى لي و كأنه يقول أنا سيدنا موسى جأتكم بالحق فسيروا على دربي و أتبعوني و إلا غرقتم و أبتلعكم البحر وكنتوا من الكافرين.. و المؤسف أن هناك الكثير من يصدق المجلس الأعلى  و له عذره، فالكثير منهم لم يرى منه إلا كل خير خاصة بعد لقطة أسر القلوب بتحية للشهداء في بيان له  فلا يوجد أي سبب له لعدم تصديقه عند البعض.. بل و سوف يكونوا على يقين أن أي قرار يتخذه الجيش هو في مصلحة البلد.. كل هذا جميل.. لكن عندما ترى الكثير من حولك أو حتى القليل يقول أن الجيش أخطأ في إدارة شئون البلاد في هذه الفترة، ألا يستحق منك التفكير قليللاً في إذا كان كلامهم صحيح أم لا ؟ و هل هم بالفعل خونة أم لا!!

إذا كان المجلس الأعلى مع الثورة، بل و إنه قال أن هذه الثورة لم تكن تنجح لولا تدخله.. إذا كان الجيش فعلاً معها فمن المنطق تنفيذ مطالبها..حتى لو لم تنفذ.هل من المنطق أن أتهم الذين شاركوا فيها بالخيانة فيما بعد ؟ هل أعذبهم  و أعتقلهم ؟ و أهجم عليهم بنفس همجية ما قامت عليهم الثورة ؟ كيف يقول الجيش شئ ثم يفعل النقيض و لو تجرأ أحد و قال الجيش أخطأ كأنه كفر. لماذا دائماً يري دائماً أن هو العاقل الحكيم الوحيد ؟ و أن الجميع جهلة لا علم لهم !!

الجيش ليس سيدنا موسى (المزيد…)

مقال تأخر كثيراً.. لكن الحديث عن هذا الموضوع لم و لن ينتهي.. كل يوم أسمع “إنتوا إلي خربتوا البلد” و “إيش فهمكوا إنتوا” .. أتذكر أن أختي قالت لي أن صديقة لها كانت منتظرة مترو الأنفاق فوجدت سيدة تنتظر أمام باب الخروج فقالت بسلامة نية “بعد إذن حضرتك.. المكان ده للنزول مش الطلوع” فهبت فيها السيدة قائلة “بقولك إيه إبعدي عني الساعة دي.. أنا مش طايقاكوا اصلاً.. إنتوا إلي خربتوا البلد.. حسبي الله و نعم الوكيل”.. هذا نموذج واحد فقط كيف لك أن تتخيل أن يثور جيل علمنا كيف ندفع الرشوة، كيف نطلب الوساطة، كيف تأخذ حقك بأي طريقة، ظنناً منهم أنها “فهلوة”.. جيل رضى بالظلم لأكثر من 30 عام.. أمضوا حياتهم كلها تحت حكم رجل تخطى كل معاني الظلم.. كيف يثور جيل كان يقول لأبنائه دوماً “يابني متتكلمش في السياسة.. هتروح في داهية” (المزيد…)

خلاص إن شاء الله بكره و عليكو خير كل واحد هيروح يصوت سواء بنعم أو لا.. في أول إستفتاء ديموقراطي تشهده مصر منذ زمن بعيد، و أظن أن كله لاحظ وجود ناس لسه مزاكرتش كويس إعتماداً على أن الإمتحان صح و غلط .. و هذا خطأ شائع !! لازم تعرف هتقول نعم ليه و لا ليه و لازم تسمع أراء الناس إلي بتقول لا و نعم، لازم برضه تعرف المواد إلي هتتغير إيه. لازم تراجع كويس لأن فاضل يوم واحد بس و متخليش حد يقولك إلي ذاكر ذاكر خلاص !

(المزيد…)

أول القصيدة.. كفر!

Posted: مارس 14, 2011 in تدوين, عام
الوسوم:, ,

هل لك أن تتخيل و أنت ذاهب لتستجم في مدينة ذات طبيعة خلابة مثل الغردقة التي يقصدها عشاق الغطس و المحميات الطبيعية.. و فجأة تجد يافطة بها كائن فضائي مرعب يحمل يافطة آخرى مكتوب عليها مرحبا، و عودة لليافطة الكبرى نجد إبتسم.. أنت في الغردقة مكتوبة على حديد مصدي عفى عليه الزمن.. إحنا كمصريين يبدو لنا هذا المنظر (المزيد…)